التخطي إلى المحتوى
تفاصيل إلقاء القبض على سما المصرى

كشفت التحقيقات والتحريات فى واقعة القاء القبض على الفنانة الاستعراضية سما المصرى

المتهمة بالتحريض على الفسق والفجور، وبث مقاطع خادشة للحياء عبر حساباتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعى، أنه لا يوجد أى علاقة شخصية بينها وبين الإعلامية ريهام سعيد مقدمة البلاغ فيها.

 

وتابعت أن هناك خلافات بينهما بعد أن أعلنت ترشحها لمجلس النواب وحصلت على 10 الاف جنيه نظير الظهور معها  في البرنامج  ولم تتمكن من  الحضور إلى القناة فى الموعد المحدد وبعدها تم تحرير محاضر بينهما والدخول فى قضايا.

 

ونفت سما المصرى، كافة الاتهامات المنسوبة لها حول نشر مقاطع فيديو وصور فاضحة وخادشه للحياء العام، تتضمن لفت الأنظار إلى الدعارة والاعتداء على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، بأن قامت بنشر صور ومقاطع مرئية على حساباتها الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وروت المصرى، تفاصيل القاء القبض عليها أنها فوجئت يوم الجمعة الساعة ۱٫۳۰ صباحا بقوة من الشرطة أثناء إقامتها عند والدتها  بمنطقة الهرم ،وطلبت القوة منها ارتداء ملابسها وتم التحفظ  على هاتفها المحمول وحامل كاميرا تليفون واللاب توب و مفتاح الخزانة.

 

وحول طبيعة علاقتها بريهام سعيد، وهل توجد خلافات بينهما؟ قالت: “مفيش علاقة شخصية بيني وبينها وأنا كل اللي اعرفه إنها إعلامية وبشوفها في التليفزيون زيي زي أي حد لكن كان فيه مشكلة انها افتكرت انى زقيت بنت عليها ومن ساعتها وهي وبتطلع تستفزنى وتشتمنى، وسنة 2015 کنت مرشحة نفسي لمجلس النواب وکانت اتفقت معايا انها تستضيفني في البرنامج معاها على قناة النهار وبعد كده أخدت عربون من القناة عشرة الاف جنيه وبعد كده حصلي ظروف ومقدرتش اروح وكلمت مسئول القناة وقلت له هرجعلك الفلوس وهي طلعت في البرنامج وقالت سما المصري ضحكت علينا وأخدت مننا فلوس ومش عاوزة ترجعها وبعد كده الموضوع تطور أن احنا في بينا محاضر وقضايا.

 

وحول قيام المتهمة سما المصرى بنشر مقاطع مصورة وفيديوهات إباحية متداولة تقوم فيها باستعراض جسدها  عارية و عمل ايحاءات جنسية ،نفت الاتهامات وأكدت ان البلاغات كيدية ولا يوجد لها أي فيديو به ايحاء او تحريض على فسق وأنه فى حالة وجود فيديوهات كانت مباحث الآداب القت القبض عليها.

 

وأشارت إلى أنه حتى لو صح وجود فيديوهات ريهام سعيد لا يوجد لها صفة في البلاغ وأن الشاكية اعتادت على تقديم البلاغات ضدها ولا يوجد أى فيديوهات جنسية.

 

وأوضحت المتهمة سما المصرى، فى التحقيقات إلى أنها ليست  مسئولة عن كل الصور والفيديوهات المنتشرة على الإنترنت  وأنها مسئولة عن الصور والفيديوهات التى تنشر على حساباتها الرسمية الموثقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *