صحةمنوعات

دراسة تحذر من أشياء تفعلها على فيس بوك تهدد الصحة العقلية

يقوم كثير من الأشخاص، ببذل جهودًا كبيرة لتقديم أفضل نسخة من حياتهم الخاصة عبر الإنترنت، و ذلك من خلال صور “السيلفي” المثالية ، وصور وجبات الطعام الصحية ، إلا أن ذلك يؤثر سلبا في الصحة العقلية.

حيث أنه من الأفضل لصحتك العقلية ، ألا تتصنع المثالية عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، و ذلك وفقاً لما أظهرته دراسة جديدة نُشرت يوم الثلاثاء ، في دورية “Nature Communications” العلمية.

و توصل فريق من الباحثين الأمريكيين، في كلية كولومبيا للأعمال في نيويورك وكلية كيلوغ للإدارة بجامعة نورث وسترن ، في شيكاغو، فوائد نفسية مرتبطة بالأصالة عندما يتعلق الأمر بمنشورات و إعجابات شبكة فيس بوك.

وأوضحت الدراسة إن مشاركة المنشورات ، بطريقة صادقة “كانت مرتبطة بمزاج وتأثير أكثر إيجابية، ومزاج أقل سلبية لدى المشاركين”.

كما “تشير النتائج التي توصلنا إليها ، إلى أن جميع الأفراد بغض النظر ، عن سمات الشخصية، يمكن أن يستفيدوا من كونهم على طبيعتهم الأصلية ، على وسائل التواصل الاجتماعي”.

و يذكر أن، قام الباحثون بأمرين من أجل الوصول إلى هذا الاستنتاج.

أولاً:-

تحليل بيانات 10,560 مستخدمًا لفيس بوك ، وأكملوا تقييمًا للرضا عن الحياة والشخصية، في الفترة من 2007 إلى 2012.

و قد قارن الباحثون هذه التقييمات الذاتية ، مع تنبؤات شخصية المستخدمين ، بناءً على منشوراتهم السابقة في فيس بوك، لمعرفة إلى أي مدى تعبر صفحاتهم ، عن شخصياتهم الحقيقية.

وبذلك وجد الباحثون ، أن أولئك الذين عبّروا عن أنفسهم بطريقة أكثر واقعية ، أو على الأقل قدّموا أنفسهم على فيس بوك ، بطريقة أقرب إلى الطريقة التي ينظرون بها إلى أنفسهم، أفادوا أيضًا بشعورهم بمستويات أعلى من الرضا عن الحياة، كما بدا التأثير متسقاً عبر أنواع الشخصيات المختلفة.

ثانيا :-

وفي الجزء الثاني من الدراسة، طلب الباحثون من 90 طالبًا مشاركة منشورات ، عبر حساباتهم في فيس بوك بطريقة صادقة لمدة أسبوع، ثم مشاركة منشورات بطريقة “مثالية” لمدة أسبوع.

ووجد الفريق أن الرفاهية الذاتية للطلاب ؛ كانت أعلى في الأسبوع الذي طُلب منهم مشاركة منشوارت بشكل صادق.

و قد قالت إيريكا بيلي، طالبة الدكتوراه في الإدارة في كلية كولومبيا للأعمال ومؤلفة الدراسة، إن أحد الأمثلة الجيدة على المنشورات غير الأصيلة ، قد يكون منشورًا يشاركه شخص انطوائي عن مدى حماسته للخروج ،خلال عطلة نهاية الأسبوع.

و من خلال ذلك ،أكد مؤلفو الدراسة أن البحث لم يدرس سبب عدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بطريقة طبيعية، إذ قد يكون ذلك مقصودًا أو قد يفسر ، بسبب نقص الوعي الذاتي عند المستخدمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى