التخطي إلى المحتوى
تفاصيل إجراء التجارب الإكلينيكية على لقاحين لفيروس كورونا

أعلنت وزيرة الصحة المصرية ، الدكتورة هالة زايد ، اليوم، عن بدء إجراء تجارب إكلينيكية لقاح فيروس كورونا المستجد وهى تجارب فى مرحلتها الثالثة، والتى مرت بعدة مراحل ما قبل السريرية واجريت على الحيوانات، والمرحلة الاولى والتى أجريت على عدد من الأصحاء، والثانية والتى أجريت على عدد من المتطوعين، وبعدها تم الإعلان عن المرحلة الثالثة لثبوت فاعلية وأمان اللقاح، وشارك في هذه التجارب التى أطلق عليها «لأجل الإنسانية»، عدة باحثين في 4 دول عربية وهم الإمارات والبحرين والأردن ومصر.

وأكدت وزيرة الصحة أنه في حال ثبوت فعالية اللقاح في المرحلة الثالثة، سيتم تصنيعه بالتعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

تجارب اللقاح ما قبل المرحلة الثالثة

1- مرت تجربة اللقاح بالمرحلة ما قبل الاكلينيكية أي ما قبل السريرية ، وهى مرحلة اختبار اللقاح في المختبرات وعلى الحيوانات.

2- ثم المرحلة الأولى وتمت على عدد من الأصحاء لاختبار المأمونية وقياس الفاعلية والجرعة القياسية لانتاج أجسام مضادة بمستوى مناسب.

3- وتمت المرحلة الثانية على عدد أكبر من المتطوعين والتي انتهت إلى ثبوت فاعلية وأمان اللقاح على المشاركين.

4- ثم بدأت المرحلة الثالثة لاختبار اللقاح على مجموعة أكبر من دول العالم المختلفة، وتعد مصر من ضمن تلك الدول والتي تهدف لاستكمال اختبار المأمونية والفاعلية على عدد أكبر في أماكن مختلفة.

تفاصيل اجراء اللقاح على المتطوعين

والمستهدف من إجراء تلك التجارب 45 ألف مبحوث على مستوى العالم، وتم إجراءها على 35 ألف مبحوث حتى الآن، وسيتلقى المشاركون في تلك التجارب جرعتين من التطعيم بينهم 21 يوماً، حيث سيتم متابعة المشاركين في الدراسة لمدة عام كامل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *