أهم الأخبار

الوطنية للانتخابات:حظر إعلان نتائج لمجلس الشيوخ 2020 قبل إعلانها رسميا


صرح المستشار لاشين إبراهيم رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات ونائب رئيس محكمة النقض،أن الهيئة هي المسئولة والمنوطة  عن إعلان نتائج انتخابات مجلس الشيوخ 2020 ويحذر وسائل الإعلام عن إعلانها قبل ذلك ويأتي ذلك وفقا لقرار الهيئة رقم 23 لسنة 2019 المنظم للتغطية الإعلامية لمتابعة الانتخابات والاستفتاءات.

وتابع المستشار لاشين أن قرار الهيئة يتسق مع قوانين تنظيم الانتخابات الرئاسية وتنظيم مباشرة الحقوق السياسية ومجلس النواب والهيئة الوطنية للانتخابات وتنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلي لتنظيم الإعلام.

وتضمنت المادة 20 من القرار أنه للصحفيين والإعلاميين المصرح لهم بالتغطية الإعلامية الحق في حضور عملية فرز الأصوات وإعلان الحصر العددي للنتائج بما لا يخل بسير العمل بتلك اللجان مع الحظر عن إعلان أية نتائج للانتخابات أو الاستفتاءات أو نتائجها ومؤشراتها قبل إعلانها من الهيئة الوطنية للانتخابات “.

وجاءت  المادة 23 العقوبات على المؤسسات الإعلامية المخالفة بما لا يخل بالعقوبات الواردة في قانون العقوبات والمسئولية التأديبية والقوانين المتصلة بالعمليات الانتخابية والاستفتاءات ، حيث أنه يجوز لمجلس إدارة الهيئة الوطنية للانتخابات الاكتفاء بما ذكرته الجهة المخالفة في ردها، إن هي أقرت بالمخالفة مع إلزامها بنشر اعتذار وتعهد بعدم ارتكاب أية مخالفة في المستقبل على أن يتم النشر في ذات أوقات ومساحة نشر التغطية المخالفة.

وشددت الهيئة علي إلزام المؤسسة الإعلامية المخالفة بنشر نقد لسياستها التحريرية بشأن ما نشر، على أن يكون مكتوبًا بمعرفة الهيئة الوطنية للانتخابات وينشر بالوسيلة التي تحددها الهيئة، وإلزامها بعدم نشر أية تغطية أيًا كانت صورتها أو استطلاع رأي عن الانتخاب أو الاستفتاء، وذلك خلال الفترة التي تحددها الهيئة، على أن ينشر قرارها بالكيفية التي تحددها.

وقد تقرر الهيئة استبعاد الصحفي أو الإعلامي أو عضو فريق التغطية من قاعدة بيانات التغطية الإعلامية بالهيئة وتلتزم المؤسسة أو الوسيلة أو الموقع في حالة صدور قرار الاستبعاد برد التصاريح موضوع هذا القرار خلال 3 أيام من تاريخ الإخطار؛ فضلًا عن إبلاغ نقابة الصحفيين أو الإعلاميين بما ثبت في حق المخالف من أعضائها لمسائلته تأديبيًا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى