التخطي إلى المحتوى
بعد 201 مباراة جوارديولا مع مانشستر سيتي يحقق رقمًا سلبيًا 

فاز فريق ساوثهامبتون علي مانشستر سيتى، فى المباراة التى جمعتهما فى الجولة 33 بالدورى الإنجليزى الممتاز، بعد فوز سيتى على ليفربول برباعية نظيفة، ليكون مانشستر سيتى هُزم للمرة الثالثة على التوالى خارج ملعبه، برغم نجوميته الكبيرة.

وخاض المدير الفنى لفريق مانشستر سيتى بيب جوارديولا خارج ملعبه 201 مباراة، مع برشلونة، وبايرن ميونخ قبل تجربة السيتي، وتعد خسارته لل 3 مباريات المتتالية بالخارج هي الأولي في تاريخه، حيث أنه خسر من ساوثهامبتون بهدف، وقبلها مع تشيلسي بنتيجة 2-1، وخسر 2-0 من مانشستر يونايتد.

كما انه منذ أبريل 2015، تعتبر تلك المرة الأولى التى خسر فيها مانشستر مع مانويل بيليجريني 3 مباريات متتالية.

ويذكر، أنه بعد النتيجة الكبيرة التى حققها السيتى أمام الريدز في الأسبوع الماضى 4 / 0، تم تتويج ليفربول باللقب المحلى هذا الموسم .

وتأتي خسارة مانشستر سيتى بالأمس، بهدف دون رد أمام ساوثهامبتون بمنافسات الجولة 33 من الدورى الإنجليزى، عن طريق أحراز اللاعب تشى أدامز لهدف فى الدقيقة 16، عقب ملاحظته خروج الحارس إيدرسون من مرماه فسجل أولى أهداف اللقاء.

كما حاول السيتى تعديل هذة النتيجة، وأشرك المدير الفنى كيفن دى بريون واللاعب فيل فودين، ولكن كل هذا دون جدوى.

وبهذة النتيجة، يكون السيتى احتل وصافة جدول ترتيب البريميرليج برصيد وصل ل 66 نقطة و بفارق 23 نقطة عن ليفربول المتصدر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *