التخطي إلى المحتوى
في عصر الفيروسات.. تعرف على أعراض الطاعون الدبلي وطرق العلاج
الطاعون الدبلي

لم تستعيد الصين نشاطها بالكامل من فيروس كورونا التاجي الذي انتشر حول العالم وتسبب في إصابة الملايين إلا وفوجئت بمرض جديد وهو الطاعون الدبلي أو كما يعرف بـ”المرض الأسود”، وهذا ما جعلها تتخذ اجراءات وقائية لمنع انتشار الطاعون لأن مرض فتاك وسريع العدوى وعلى حد وصفها قد يتحول إلى وباء مثل كورونا ويهدد العالم بالكامل، وفي هذا التقرير يقدم موقع “السهم نيوز” اعراض الطاعون الدبلي وماذا يحدث للمريض مع اهمال العلاج.

ما هو الطاعون الدبلي؟

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن المرض ناتج عن بكتيريا Yersinia Pestis، وهي بكتيريا حيوانية توجد عادةً في الثدييات الصغيرة والبراغيث، وتظهر أعراض المرض بعد فترة حضانة من يوم إلى سبعة أيام، وينتشر المرض عادة من لدغات البراغيث التي تتغذى على المخلوقات المصابة مثل الفئران والجرذان والأرانب والسناجب.

وهناك نوعان رئيسيان من الطاعون: الدبلي والرئوي، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن الطاعون الدبلي هو الشكل الأكثر شيوعًا ويتميز بتورم مؤلم في العقد الليمفاوية.

تاريخ الطاعون الدبلي

في العصور الوسطى، أدت جائحة الطاعون الدبلي  المعروف أيضًا باسم “الموت الأسود” إلى القضاء على أكثر من نصف سكان أوروبا، ومع ذلك  مع توافر المضادات الحيوية، يمكن علاج المرض إلى حد كبير الآن وإذا لم يتم علاج الطاعون الدبلي في الوقت المناسب، فإن نسبة موت الحالات تصل إلى من 30 إلى 60 %، في حين أن النوع الرئوي إذا لم يتم تشخيص المرض وعلاجه في الوقت المناسب، فإن معدل الوفيات يبلغ حوالي 10 في المائة.

اعراض الطاعون الدبلي

اعراض الطاعون الدبلي عبارة عن ظهور مفاجئ للحمى والقشعريرة وأوجاع الرأس والجسم والضعف والقيء والغثيان.

وفي الطاعون الدبلي ، تصبح العقدة الليمفاوية ملتهبة ومتوترة ومؤلمة (تقريبًا حجم بيضة الدجاج)، تسمى “بوبو”. في المراحل المتقدمة من العدوى، ويمكن أن تتحول الغدد الليمفاوية الملتهبة إلى تقرحات مفتوحة مليئة بالصديد عندما يتقدم إلى الرئتي ويتحول بذلك إلى الطاعون الرئوي ويمكن بذلك الوصول إلى مجرى الدم والتسبب في موت الأنسجة وهذا يظهر في تحول لون الجلد إلى أسود- وفقًا لمايو كلينيك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *