التخطي إلى المحتوى
وضع 400 ألف صيني في إغلاق جديد بعد ارتفاع حالات كورونا مرة أخرى
كورونا في الصين

أعلنت السلطات الصينية عن إعادة الإغلاق والحجر المنزلي الإلزامي للجميع في منطقة هباي بجمهورية الصين الشعبية وذلك بعد ارتفاع حالات الإصابة بكورونا مرة أخرى.

وكانت السلطات الصحية في بكين أعلنت عن شروعها في إجراء مليون تحليل يومي للسكان في بكين لكبح جماح فيروس جديد من فيروسات كورونا الذي ظهر مؤخراً في المدينة الصيية، فرفعت بكين قدرتها لإجراء التحاليل من 100 ألف إلى أكثر من 250 ألف تحليل يومي حتى الآن مع تصريحها بأنها ستتبع  سياسة صحية خاصة تمكنها من عقد مليون تحليل في اليوم وهي نفس السياسة الطبية التي مكًنت ووهان سابقاً من إجراء 8.9 مليون تحليل في 3 أسابيع فقط.

ولا يزال هناك حالة من الغموض حول فيروس بكين المستجد، فقد عاودت جمهورية الصين الشعبية، إغلاق البلاد وإعلان حالة الطوارىء، حيث تتصاعد المخاوف من انتقال الموجة الثانية، لكورونا المستجد، الذى ظهر مؤخرًا فى إحدى أسواق بكين، وأدى إلى إغلاق كافة المصالح.

وقد تسلل هذا الفيروس الجديد من بكين إلى مدن صينية أخرى، لاسيما، أنه يرى العديد من العلماء الصينيون والدوليون، أن الفيروس الجديد ليس موجة ثانية من كوفيد19، بل هو سلالة جديدة من سلاسل الكورونا، والتى تعتبر أشد سرعة في انتقال العدوى من شخص لآخر، بالإضافة إلى خطورته على الجسد البشرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *