التخطي إلى المحتوى
يورجن كلوب سر عودة ليفربول لمنصة التتويج بلقب الدوري الإنجليزي بعد 30 عامًا

نجح يورجن كلوب المدير الفنى لفريق ليفربول بتحقيق لقب الدوري الإنجليزي مع فريقه، بعد انتظاراً دام ثلاثين عاماً لعشاق نادي «الريدز»، بانتزاع لقب «البريميرليج» منذ العام 1990، ليضع نفسه على خطى المدرب الأسطوري للفريق الاسكتلندي بيل شانكلي المؤسس لنجاح العقود الماضية، حيث تعاقد النادي معه في عام 2015، والذي يبلغ من العمر 53 عاماً بعد تجربة ناجحة مع بوروسيا دورتموند الألماني، توجها بلقبين في البوندزليجا، ومباراة نهائية لدوري أبطال أوروبا خسرها أمام الغريم بايرن ميونيخ.

قال كلوب يوم توليه مهامه على رأس الإدارة الفنية «اذا أراد أحد مساعدة نادي ليفربول، عليه ان يتحول من شخص يشكك إلى شخص يؤمن»، وقد تسلم الألماني مهمة نادٍ يعاني للخروج من الصعاب: لقب ضاع في المراحل الأخيرة لموسم 2013-2014 بعد تعثر قائده ستيفن جيرارد أمام تشيلسي، موسم لاحق أنهاه في المركز السادس، وتراجع متواصل في موسم 2015-2016 أفضى الى سقوط نحو المركز العاشر في الترتيب في خضم الموسم، ما دفع إلى إبعاد المدرب الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز والاتيان بكلوب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *