صحة

نجاح فريق طبى فى بنها بإجراء عملية ولادة لممرضة مصابة بكورونا

مهنة الطب من أجلّ المهن على وجه الأرض، فهى ليست مجرد أوقات عمل فقط بل هى رسالة إنسانية تسمو فيها جميع القيم والمبادئ الحسنة، وهى تغرس فى أصحابها معانى الرحمة والتكافل بين الناس، فأصحاب هذه المهنة يمكنهم الاستغناء عن راحتهم من أجل تلك الرسالة السامية فى سبيل تخفيف أوجاع الناس، فيبذلون كل ما يملكون من علم ومعرفة وخبرة لتوفير حياة صحية كريمة لهم .

فحين نذهب بأعيننا إلى مستشفى بنها المتخصصة لعزل حالات فيروس كورونا، نجد سلمى “22” عامًا الممرضة المصابة بفيروس كورونا التى جاءت إلى المستشفى فى يوم الجمعة الماضى، بعد ظهور أعراض الولادة عليها حيث إنها كانت فى عزل منزلى خاضعة للمتابعة مع دكاترة النساء والولادة .

وتم إجراء عملية الولادة عن طريق فريق طبى متكامل على أعلى مستوى والاطمئنان على الأم وابنتها التى أطلقت عليها اسم “نور”، وهى بحالة جيدة.

وحاليًا تمكث الأم بفترة عزل منزلى حتى يتم عمل مسحة لها الأسبوع المقبل .

وقالت الدكتورة أمنية مديرة المستشفى، إن الطاقم الطبى يعانى كثيرا فى محاربة الجهل أكثر من محاربة المرض، وناشدت المواطنين بمساعدة الأطباء فى القضاء على المرض عن طريق الالتزام بالتعليمات الخاصة للحفاظ على أنفسهم من الوباء واتباع جميع طرق التعقيم، لننجو من هذه الأزمة سالمين .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى